الحمصاني يوضح حقيقة تحويل الدعم السلعي إلى نقدي وتحريك سعر رغيف الخبز

الحمصاني يوضح حقيقة تحويل الدعم السلعي إلى نقدي وتحريك سعر رغيف الخبز
تحريك سعر رغيف الخبز

أوضح السيد المستشار المتحدث باسم مجلس الوزراء “محمد الحمصاني” الحقيقة وراء تحويل الدعم السلعي إلى دعم نقدي، وقد أشار الحمصاني إلى أن الأمر ما هو إلا مقترح مُقدم من قبل عدد من الخبراء، على أن يتم طرح المقترح للمناقشة خلال الفترة المقبلة بجلسات الحوار الوطني، وقد أكد على ذلك هاتفيًا خلال اتصاله على برنامج 90 دقيقة المذاع على قناة المحور الفضائية، نوضح فيما يلي المزيد من التفاصيل.

الحمصاني يوضح حقيقة تحويل الدعم السلعي إلى نقدي وتحريك سعر رغيف الخبز
تحريك سعر رغيف الخبز

تحويل الدعم السلعي إلى نقدي

أكد الحمصاني على أنه لا يمكن الكشف عن تحويل الدعم من سلعي إلى نقدي، حيث أن الأمر عبارة توجه من الدولة إلا بعد أن يتم الحصول على الموافقة المجتمعية بجلسات المجتمع الوطني، وقد أوضح الحمصاني أن الدولة تستمر في دعم رغيف الخبز، كما أن هناك حاجة لتحريك السعر، وقد أكد على أن تحريك السعر سوف يكون بسيطًا، ولكن بقدر لا يؤثر على المواطن.

كما أكد على أن الدولة سوف تقوم بإنتاج 100 مليار رغيف بصفة سنوية، كما أن تكلفة رغيف الخبز يبلغ 1.25 ويحصل المواطن عليه بقيمة 5 قروش، كما أن تحريك السعر يهدف إلى مساعدة الدولة في الاستمرار في دعم الخبز.

إنشاء صوامع جديدة لتخزين القمح

في سياق آخر فقد قامت الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين التي تتبع وزارة التموين والتجارة الداخلية بالتوقيع على مذكرة لإنشاء خمسة صوامع جديدة لتخزين القمح، ووفق تفاصيل المذكرة، تهدف الاتفاقية إلى عدد من النقاط تتضح فيما يلي:

  • إنشاء صومعتين تبلغ سعة كل صومعة 60 ألف طن في كل من محافظة الغربية والمنيا وسوهاج.
  • إنشاء 3 صوامع سعة كل منها 10000 طن في محافظات الغربية والمنيا وسوهاج.
  • إنشاء صومعتين إضافيتين في محافظة الشرقية.
  • توفير إجمالي سعة تخزينية تبلغ 150 ألف طن من القمح.

كما أن الصوامع الجديدة وف تعمل على تنفيذ خطة الدولة لزيادة القدرة على تخزين القمح، والعمل على تعزيز المخزون الاستراتيجي للدولة، وتقليل الفاقد.