شوكولاتة بطعم السعادة.. أعملي “شوكولاتة باونتي” بحشو جوز الهند سريعة وسهلة بدون حليب مكثف وهتبقى أحلى من الجاهزة

شوكولاتة بطعم السعادة.. أعملي “شوكولاتة باونتي” بحشو جوز الهند سريعة وسهلة بدون حليب مكثف وهتبقى أحلى من الجاهزة

شوكولاتة باونتي حلوى رائعة وبسيطة، غنية بجوز الهند الناعم اللذيذ، نتناولها في أي وقت خلال اليوم كتحلية ممتعة جدًا وجميلة، لعشاق الشوكولاتة وجوز الهند، سنقدمها اليوم بدون مواد حافظة بطريقة آمنة جدًا، بنفس الطعم الجاهز وأحلى وأطيب من الجاهز، بمكونات اقتصادية جدًا وغير مكلفة، في وقت قياسي وخطوات بسيطة.

شوكولاتة بطعم السعادة.. أعملي “شوكولاتة باونتي” بحشو جوز الهند سريعة وسهلة بدون حليب مكثف وهتبقى أحلى من الجاهزة

طريقة عمل شيكولاتة باونتي

تعد شوكولاتة باونتي حلوى خفيفة نتناولها باستمرار، ونقبل على شرائها من كل مكان، واليوم يمكننا عملها في المنزل بطريقة سهلة جدًا وبمكونات اقتصادية ومتوفرة في المنزل، ومن خلال السطور التالية سنتعرف على طريقة عملها، وهي كالأتي:

المكونات التالية:

  • كوب سكر.
  • كوب ونصف من جوز الهند الناعم.
  • كوب حليب.
  • 200 جرام شوكولاتة.
  • فانيليا.
  • ملعقة عسل أبيض.

طريقة التقديم والتحضير:

  • أولاً نجهز وعاء متوسطة أو حلة صغيرة ونضعها على نار البوتاجاز، ثم نضيف السكر والحليب والفانيليا، ونقلب حتى يذوب السكر.
  • نضيف جوز الهند والعسل ونستمر في التقليب حتى تبدأ المكونات في امتصاص السوائل وتجف نسبيًا.
  • نجهز قالب مستطيل أو علبة ثلاجة مستطيلة ونضع فيها كيس بلاستيك شفاف أو استريتش راب، ونفرد جوز الهند داخل القالب بشكل متساوي وندخله الفريزر لمدة ساعة.
  • بعد ساعة نخرجه ونقطعه بالتساوي، ونشكله بنفس شكل وسمك الباونتي، ونرصه في صينية وندخله الثلاجة مرة أخرى لحين تجهيز الشوكولاتة.
  • نحضر الشوكولاتة ونذوبها على حمام بخار، كالتالي: نضع الشوكولاتة في طبق عميق وتحته طبق أكبر به ماء ساخن على البوتاجاز، ونقلب الشوكولاتة حتى تذوب تمامًا.
  • نخرج جوز الهند من الثلاجة ونغمره في الشوكولاتة بعد أن تبرد قليلًا حتى لا يتفكك جوز الهند.
  • بعد الانتهاء من كل الكمية الموجودة بنفس الطريقة، نضعها على ورق زبدة.
  • ندخلها الثلاجة مرة أخرى لمدة ساعتين تقريبًا حتى تتماسك جيدًا.
  • عند إخراجها من الثلاجة، تكون جاهزة للتقديم.

وبذلك نكون قد وفقنا في عمل الباونتي بطريقة سهلة جدًا ومضمونة وبأقل التكاليف الممكنة وفي أسرع وقت ممكن.