تصريحات هامة من “السديس” بشأن جاهزية الرئاسة لتقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام

تصريحات هامة من “السديس” بشأن جاهزية الرئاسة لتقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام
السديس يؤكد جاهزية الرئاسة لتقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام

أعلن منذ قليل رئيس الشؤون الدينية للحرمين الشريفين، الشيخ الدكتور “عبدالرحمن السديس”، عن تقديم العديد من الخدمات لضيوف الرحمن خلال الفترة القادمة، حيث أكد سيادته على إطلاق خطة استباقية لموسم حج 1445هـ، وتهدف تلك الخطة إلى تهيئة الأجواء لجميع ضيوف الرحمن من أجل أداء مناسك الحج بسهولة ويسر خلال الأيام القادمة، وذلك تنفيذًا لتوجيهات القيادة الرشيدة وحرصًا على تقديم أفضل الخدمات الدينية للحجاج.

تصريحات هامة من “السديس” بشأن جاهزية الرئاسة لتقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام
السديس يؤكد جاهزية الرئاسة لتقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام

خطة استباقية لتقديم خدمات أفضل للحجاج

وكشف “السديس” عن تعزيز التواجد الديني في مختلف أنحاء الشعائر المقدسة، حيث يتوفر عدد من العلماء والمشايخ، من أجل تقديم الدعم لحجاج في بيت الله الحرام، والرد على جميع الاستفسارات، وتقديم التوجيهات الدينية المختلفة للحجاج.

كما أكد رئيس الشؤون الدينية للحرمين الشريفين على تكثيف البرامج التوعوية، التي يتم تقديمها لحجاج بين الله الحرام، والتي تهدف إلى تثقيف الحجاج بأحكام الحج ومناسكه، وذلك من خلال الندوات والمحاضرات والنشرات والتعليمات التوعوية.

وأشار سيادته أنه يتم توفير الخدمات الإلكترونية المتنوعة، وذلك لتمكين الحجاج من إتمام إجراءاتهم بسهولة ويسر، حيث يتم تقديم تلك الخدمات لحجز العربات الإلكترونية أو غيرها من الخدمات دون الوقوف طابور، حيث يتم الحجز من المنزل عبر التطبيق، مثل التسجيل الإلكتروني وتحديد مواعيد الطواف والسعي

وأوضح الشيخ السديس  على أنه يتم عمل النظافة بشكل دوري داخل المسجد الحرام والمسجد النبوي، حيث أثنى على الجهود الكبيرة التي تبذلها القيادة الرشيدة خلال هذه المرحلة، من أجل خدمة بيت الله العتيق ومسجد رسوله صلى الله عليه وسلم، ورعاية ضيوف الرحمن، والسهر على راحتهم.

وفي نهاية المقال يجب الإشارة إلى أن الخطة الاستباقية، تؤكد على حرص المملكة العربية السعودية على توفير أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام، ويجب على الجميع الالتزام بالتعليمات والإرشادات التي أعلنت عنها الحكومة السعودية مؤخراً.