قرار رقم 860 لمجلس الوزراء: إضافة فقرة جديدة للائحة الجزائية بشأن تكبيل المتهمين

قرار رقم 860 لمجلس الوزراء: إضافة فقرة جديدة للائحة الجزائية بشأن تكبيل المتهمين
قرار جديد لتكبيل المتهمين

تم نشر القرار رقم “860” في جريدة “أم القرى” بتاريخ 14 /10 /1445هـ وهو القرار الذي يتضمن إضافة فقرة جديدة إلى المادة الحادية والعشرين من اللائحة التنفيذية الخاصة بنظام الإجراءات الجزائية، ويأتي ذلك القرار بعد الإطلاع على الكثير من التوصيات والمعاملات سواء محاضر هيئة الخبراء بمجلس الوزراء أو من اللجنة العامة للمجلس؛ وذلك بهدف الحفاظ على أمن الدولة وضمان حقوق الأفراد في آن واحد.

قرار رقم 860 لمجلس الوزراء: إضافة فقرة جديدة للائحة الجزائية بشأن تكبيل المتهمين
قرار جديد لتكبيل المتهمين

قرار جديد لتكبيل المتهمين

أوضح البيان الذي نشرته الجريدة أن مجلس الوزراء قد اتخذ قرارًا بعد اجتماعه برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حيث تم استعراض المعاملة الواردة ورقمها 47177 من الديوان الملكي بتاريخ 26 /6 /1445هـ والتي تضمنت برقية من وزارة العدل ورقمها 456422973 بتاريخ 7 /5 /1445هـ، وتدور هذه البرقية حول دراسة السلطة التقديرية لرجال الضبط الجنائي في تكبيل الأشخاص وتقييدها بحالات محددة فقط.

كما استعرض القرار النظام الإجراءات الجزائية الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/2) وتاريخ 22 /1 /1435هـ، وكذلك اللائحة التنفيذية لهذا النظام التي صدرت بقرار مجلس الوزراء رقم (142) وتاريخ 21 /3 /1436هـ، وتطرق القرار إلى محاضر هيئة الخبراء بمجلس الوزراء رقم 226 ومحاضر مجلس الشؤون السياسية والأمنية رقم (د ت/2102 /45)، وكذلك توصية اللجنة العامة لمجلس الوزراء رقم (9526)؛ حيث تمثل جميعها خلفية مهمة لاتخاذ هذا القرار.

بعد كل هذا الاطلاع والدراسة العميقة لجميه المحاضر والتوصيات السابقة؛ فقد قرر المجلس إضافة فقرة جديدة إلى المادة الحادية والعشرين من اللائحة التنفيذية الخاصة بنظام الإجراءات الجزائية والتي تحمل الرقم (5)، وجاء نصها كالتالي: “يُحظر تكبيل المتهم عند القبض عليه؛ إلا إذا كان يشكل خطرًا على نفسه أو على الآخرين، أو حاول الفرار”.

من الجدير بالذكر أن هذا القرار سيساعد في تحديد ضوابط واضحة لاستخدام تكبيل المتهمين مما يعكس رغبة الحكومة السعودية في ضمان حقوق الأفراد والمحافظة على سلامتهم، بالإضافة إلى الحفاظ على أمن المجتمع وسلامة الآخرين.